الرئيسية النسخة الكاملة
د. عبده سعيد المغلس
الشرعية وحروب الإفك
السبت 10 مارس 2018 01:29
الحرب على الشرعية ومشروعها أخذت توجهاً جديداً بعد فشلها إنقلابياً وعسكرياً فهي حروب ناعمة تستهدف ضرب الشرعية ومشروعها من خلال تشويه قيمة الشرعية ومشروعها الإتحادي وصولاً إلى تفكيكها ذاك مكرهم الذي مكروه وعلى سبيل المثال حرب الخدمات على الشرعية، وعلى رأسها الكهرباء حيث يشن المرجفون حرب الخدمات ضد الشرعية متناسين حقيقة دامغة أن الخدمات منذ تأسيسها لم يتم تحسينها وتجديدها وتغييرها لتستوعب الزيادة في تعداد السكان والإستهلاك ويُحَمِّلون الشرعية تبعات إخفاق وفشل السلطات السابقة شمالاً وجنوباً فثلاث سنوات حرب دون موارد لا تساوي خمسون عام من الحكم والموارد ما لكم كيف تحكمون. وهم بمكرهم وإرجافهم وكيدهم ومن معهم الذي تزول منه الجبال ذهبوا بعيداً وسحروا أعين الناس، ونسوا وجود الله خير الماكرين ووجود قيادة حكيمة منصورة بحبل من الله وحبل من الناس المخلصين، والتحالف بقيادة المملكة الشقيقة، وحتما ستنتصر الشرعية بمشروعها وتحالفها وسيلقف الإنتصار كيدهم وإفكهم وإرجافهم فما صنعوه كيد زائف لن يفلح.