الرئيسية النسخة الكاملة
بين المراوغة والاستهلاك الإعلامي ..هل سيكون أبو العباس جادا هذه المرة !؟
الاثنين 12 فبراير 2018 19:03
هنا عدن : خاص

 

الجند + | وحدة التقارير | خاص 
الاثنين 12 فبراير 2018 

أثار إعلان كتائب أبو العباس بقيادة عادل عبده فارع، ترحيب واستغراب الناشطين بتعز في آن، بعد تأكيدها على استعدادها للتعاون مع محافظ تعز، الذي وصل المدينة قبل أيام. 

ورحبت الكتائب، بوصول محافظ تعز الدكتور د. أمين محمود إلى المدينة، لممارسة مهامه من مقر عمله، وعبرت عن تمنايتها له بالتوفيق في إدارة شؤون المحافظة، واستكمال مهام التحرير ومؤسسات الدولة. 

وأكدت الكتائب في منشور لها على صفحتها بموقع فيسبوك، أنهم سيكونوا خير سند له، وجنودا يأتمرون بأمره، باعتباره ممثل الشرعية الأول في المحافظة. 

* الخروج عن الدولة 
تصريحات أبو العباس وجدها البعض  مثيرة للاستغراب و التساؤل، حول جدية تلك الكتائب، بالانضواء تحت لواء الشرعية، وعدم الخضوع لأجندة خارجية، كونهم يحصلون على الدعم المباشر من دولة الإمارات المتحدة، التي عملت جاهدة خلال الفترة الماضية على تقويض جهود الشرعية الرامية إلى تطبيع الحياة في المحافظات المحررة. 

وسبق وأن رفض أبو العباس التعاون مع المحافظ السابق علي المعمري في مهام إعادة الحياة ومؤسسات الدولة، وتكرر الأمر ذاته مع نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري، الذي ترأس وفدا حكوميا زار تعز في أكتوبر/تشرين الأول الفائت. 

وعلى الرغم من إعلان تلك الكتائب التزامها بتطبيع الحياة في المدينة بالتزامن مع وجود الوفد الحكومي، وتسليم المرافق الحكومية التي ليس لها ارتباط بالمواقع العسكرية، إلا أنها تراجعت عن وعودها، بعد زيارة قام بها قائد تلك الكتائب إلى العاصمة المؤقتة عدن، التقى خلالها هناك بالمبعوث الإماراتي. 

* تكرار السيناريو السابق 
ومع إعلان الكتائب استعدادهم لدعم المحافظ الجديد، باعتباره ممثل الشرعية بتعز، يرى متابعون أن جدية أبو العباس بالتعاون مع المحافظ تعتمد على التوجيهات الصادرة "لأبو العباس" من دولة الإمارات. 

ومع ذلك لايزال الشارع التعزي في انتظار جدية أبو العباس، بالتعاون مع المحافظ الجديد، من خلال انسحابه من مؤسسات الدولة الخاضعة لسيطرة مسلحيه، والتي سبق أن أعلن عن تسليمه لها. 

إضافة إلى إمكانية موافقته على الدمج الفعلي لكتائبه في اللواء 35 مدرع، الذي تنتمي إليه تلك الكتائب شكليا فقط؛ بغرض استلام الرواتب الشهرية، بحسب مسؤولين عسكريين. 

* استهلاك إعلامي 
وحول قراءته لإعلان كتائب أبو العباس ترحيبها بالمحافظ الجديد، رأي الناشط في الحزب الاشتراكي طارق عبدالسلام الشعيبي، أن ذلك التصريح يعد إيجابيا في بنيته، لكنه في الوقت ذاته  يمثل بدعة سياسية، لتجاوزه اللواء العسكري الذي ينتمي له، ولكونه يشذ عن كل مؤسسات الجيش وهياكله التنظيمية. 

وبيَّن لـ"الجند +" أن البيان الأخير الصادر عن كتائب أبو العباس، دليلا على عمله بشكل منفرد، إذ كان من المفترض أن يكون صادرا عن قيادة الجيش بتعز، وليس من قِبل فصيل معين. 

وأكد أن تلك التصرفات، تُعزز حقيقة أن "أبو العباس وكتائبه، لا ينتمون فعليا للمؤسسة العسكرية حتى اللحظة، ويمضون في سياق منفصل". 

وقال الشعيبي إن ذلك الإعلان سيظل مجرد حبر على ورق للاستهلاك الإعلامي فقط. داعيا أبو العباس "أن يترجم قرار الترحيب على الأرض، وذلك بتسليم مؤسسات الدولة المحتلة من قبل مليشياته  للدولة. 

ولفت إلى أن "لا قيمة للإدلاء بتصريحات، ومازالت أكثر من ثلاثة وعشرين مؤسسة حكومية  تحت سيطرته، وتقبع فيها مليشياته، وعلى رأسها مبنى إدارة الشرطة العامة بالمحافظة"، و أن استمرار الوضع على ما هو عليه يمثل عائقا وحجر عثرة أمام جهود السلطة المحلية، في تأدية عملها وواجبها. 

وطالب الشعيبي أبو العباس بالانصياع قولا وفعلا للقيادة العسكرية والسلطة المحلية بقيادة المحافظ، وأن يندمج بشكل فعلي داخل مؤسسات الجيش الوطني، وأن يكون جزءً من مؤسسات الدولة الفاعلة والمنضبطة. 

من جانبه علق الناشط السياسي خالد الصوفي في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك حول بيان أبو العباس و رصده "الجند +" بقوله "بيان أبو العباس وترحيبه بالمحافظ يمثل خطرا على سمعة المحافظ والمحافظة برمتها، وهو فخ أراد ابو العباس ومن يقف خلفه إيقاع المحافظ فيه، فكيف لشخص مصنف دوليا كإرهابي أن يعلن أنه جندي ويأتمر بتوجيهات السيد المحافظ، أليس في ذلك تحميل للرجل تبعات التصرفات التي قد يقدم عليها أبو العباس ومسلحيه. 

ونصح الصوفي محافظ تعز بالحذر والانتباه لمثل هذه الأفخاخ التي تنصب له ، وضرورة العمل في سبيل تخليص المحافظ من الأوكار والخلايا الإرهابية والتناسق مع توجه القيادة الشرعية والتحالف العربي الرامي لمحاربة كل مظاهر العنف والتطرف و الإرهاب. 

الجدير ذكره أن أبرز مؤسسات الدولة التي ما تزال تحت سيطرة كتائب أبو العباس هي قيادة المحور، نادي الضباط، إدارة الامن، صحيفة الجمهورية، ملعب الشهداء، معسكر الشرطة العسكرية، مدرسة الثلايا، المتحف الوطني، كلية الآداب، النادي الاهلي، البريد، المواصلات، مكتب المالية، مكتب الضرائب، المنشآت، الدفاع المدني، مدرسة النجاح، مدرسة أروى، الاستخبارات العسكرية .  

تابعونا على حساباتنا التالية:
تيليجرام: https://t.me/Aljanadplus
تويتر: https://twitter.com/aljanadplus
فيسبوك: http://fb.me/aljanadplus.f

#الجند_بلس #AljanadPlus
موقع إعلامي مستقل .. يقرأ ما وراء الخبر