الرئيسية النسخة الكاملة
الاجندة الايرانية والقروية للانتقالي تنتقل للخارج .. السفارة في الصومال يا سيادة الرئيس ضالعية هي ام يمنية ؟ ( خاص )
الاثنين 12 فبراير 2018 19:34
هنا عدن ؛ خاص

 

كتب / علي نصر الشرعبي ..
السفارة اليمنية حرم وطني مقدس وليست ساحة للاعتصام والمظاهرات والعنصرية بحيث انه قد تم استدعاء بعض الأشخاص الموالين للسفير فضل الحمق الذين لبو طلبه وحضروا للمظاهرة والاحتجاج داخل مقر الحرم الوطني المقدس بالسفاره اليمنية بالصومال وهذه تعتبر اهانة للدبلوماسية اليمنيه ومن هنا يبدأ الانقسامات وبث الفتنة والزج بصراعات عنصرية من داخل السفارة اليمنية وبإشراف مباشر من السفير اليمني لبث الفرقة بشلة قليلة مأجورة تنفذ اجندات شخصية لصالحه الشخصي غير آبه بالعواقب وما يترتب على هذه التحريضات بين ابناء الجاليه اليمنيه وبرغم من هذا الحضور المأجور ومدفوع الثمن  الا انه كان ضئيل جدا ،  وسبب الانقسام هو السفير فضل الحنق الذي لا يحسّن التصرف ،
وتعتبر الجاليه اليمنية بالصومال من اكبر الجاليات بالقرن الأفريقي  ، ومن خلال هذا التصرف الارعن والمهزوز والتدخلات السافرة لبث سموم الفرقه والعنصرية والمناطقية الذي يعمل على تغذيتها علنا وما هذه المظاهرة داخل حرم السفاره الا كدليل قاطع واثبات الشك باليقين ومن هنا نقولها علنا لا احد يرغب او يرحب به ان يكون سفير كونه لا يمثل دوله بل يمثل مجموعه تعمل لحسابه الشخصي الرخيص ...
وبعد صراعات وحروب دامية مع مليشيات الحوثي الايرانيه ومحاولة الانقلاب الفاشلة بالجنوب على الشرعيه  قام باستغلال هذه الصراعات ليكشف لنا نواياه امام الرأي العام ولنقل العنصرية من عدن الى الصومال بين ابناء الوطن الواحد وما رايتموه من مشهد لهذه المظاهرة في مقر السفاره انهم مجموعه اشخاص لمن لهم مصلحة شخصية وهم إعداد قليلة لا يتجاوزن العشرين شخص ولا يجيدون اللغة العربيه وفي الحقيقة هؤلاء لا يمثلون الطيف اليمني ككل  
وبالمناسبة بلادنا تعيش في هذه الأيام ذكرى خالدة في تاريخ اليمن والعالم لاحياء الذكرى السابعة للثورة الشبابية وتزامنت هذه المشكلة في سفارتنا في الصومال تعمدا منها على ذالك وبقصد وبدلا ان يتم الاحتفال والمحبة والسلام بين ابناء الوطن الواحد للاسف حدث العكس ومن المؤسف والمحزن قام بتدخل سافر بشؤون الجالية وتم عزل رئيس الجالية الذي خدم ابناء بلده اكثر من عشر سنوات علما ان رئيس الجاليه معين رسميا وبإشراف السفير السابق  ولجنة من وزارة المغتربين بحيث تم ترشيحه من المواطنين اليمنيين وتم فوزه بهذه الانتخابات حسب اللوائح والانظمه للجاليات اليمنيه في العالم علما ان رئيس الجاليه البرفسور حسين سالم مقداد لديه شعبية قوية ومحبوب لدى اغلب الطيف اليمني ومن المستحيل إزاحته عن المشهد ولكن كان هذا القرار من السفير هو قرار الفوضى والمشاكل والعنصرية والتمزق بين ابناء الوطن علما انه يعمل على النعرات بقصد ولخدمة اجندات اخرى  والا لما اقدم على هذا القرار العنصري وبهذا نكون قد اوصلنا رسالتنا لمعالي وزير المغتربين علوي بافقية ومعالي وزير الخارجية د عبدالملك المخلافي  للتدخل الفوري والعاجل والسريع لحسم هذا الموقف وارسال لجنة تحقيق لتقصي الحقائق وإبلاغ الجهات المسؤلة لاتخاذ الإجرائات اللازمة وفق القانون     ، ولقد شائت الاقدار ان اكون انا وبعض الزملاء الناشطين الذين يبحثون دائماً على الحلول الإيجابية التي تعينكم على استئصال جذور هذه الفتنة الشريرة ونحن هنا ابناء الجالية اليمنيه اعدادنا تتزايد يوما بعد يوم ، والاوراق المبعثرة والمشاكل كثيرة والقضايا متراكمة والملفات شائكة وظروف المعيشة قاسيه نتمنى ان تصل إليكم همومنا ومعاناتنا واتمنىٌ من الجهات المختصة والمعنية باتخاذ الإجرائات المناسبه ضد السفير اليمني بالصومال لأنة سبب هذه المشاكل بل يقوم بزرعها لتشوية الشرعية في الخارج والله من وراء القصد اللهم هل بلغت اللهم فأشهد .